رابطة امهات المختطفين تطالب المبعوث الدولي بعدم السماح لاي طرف باختراق اتفاق السويد | هنا البيضاء - أخبار البيضاء - البيضاء الان - اخبار اليمن - هنا اليمن - اخر اخبار اليمن - اليمن 24 - اليمن الاخباري - السجل اليمني - اخبار اليمن مباشر - اليمن اليوم - اليمن تويتر - اخبار اليمن الان مباشر - اخبار اليمن 24 - اخبار اليمن الان الساعه - اليمن برس - اخبار اليمن عاجل جدا

رابطة امهات المختطفين تطالب المبعوث الدولي بعدم السماح لاي طرف باختراق اتفاق السويد

الأحد : 6 / يناير / 2019 | 15:20 منذ 2 شهر/اشهر
رابطة امهات المختطفين تطالب المبعوث الدولي بعدم السماح لاي طرف باختراق اتفاق السويد

هنا البيضاء - متابعات 

طالبت رابطة أمهات المختطفين المبعوث الأممي غريفيث بعدم السماح لأي طرف بخرق إتفاق السويد أو تأخيره، أو الابتزاز به سياسياً وإعلامياً؛ وإطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً.
 
ونفذت أمهات المختطفين صباح اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مبنى المفوضية السامية لحقوق الإنسان في العاصمة صنعاء بالتزامن مع زيارة المبعوث الأممي ولقاءه قيادات الحوثيين.
 
وقالت الرابطة في بيان لها "إن رابطة أمهات المختطفين تراقب سير اتفاق السويد الذي وقعت عليه الأطراف اليمنية الشهر الماضي والذي يقضي بإطلاق سراح جميع أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً الذين غيبتهم سجون جماعة الحوثي لأكثر من ثلاثة أعوام".
 
وأضافت "إن حرية المختطفين فمسؤولية إنسانية تحملتها الأمم المتحدة، والتزمت بها أمام العالم، كما ضمنتها في اتفاق السويد".
 
وشدد البيان على "أهمية تدعيم تنفيذ الاتفاق وآليته بمشاركة أهالي المختطفين والمخفيين قسراً، ووضع الضمانات اللازمة لإيقاف جريمة اختطاف المواطنين"
 
وقال "أنه وبرغم توقيع الاتفاق إلا أن آلة الاختطاف والإخفاء القسري لم تتوقف بحق المواطنين". مشيرة الى أن عدم اعتراف جماعة الحوثي المسلحة بالعشرات منهم يعتبر تهديد حقيقي لتنفيذ اتفاق السويد.
 
ووصل "غريفيث" أمس السبت إلى العاصمة صنعاء للقاء قيادات الحوثيين وبحث العراقيل التي تواجه تنفيذ اتفاق السويد فيما يخص مدينة الحديدة وسيلتقي رئيس لجنة المراقبين الدوليين الجنرال الهولندي باتريك كمارات، حيث تعثر تطبيق الاتفاق رغم الإجتماعات المستمرة التي تعقدها اللجنة في الحديدة.
 
وفي ديسمبر الماضي اتفقت الأطراف اليمنية خلال مشاورات استوكهولم على الافراج عن جميع المعتقلين والمختطفين والأسرى والمخفيين قسراً، وتبادل الطرفين قوائم بالمختطفين والأسرى والتي ضمت أكثر من 15 ألف.