قيادات مدنية وعسكرية تشيع اللواء طماح الى مثواه الاخير | هنا البيضاء - أخبار البيضاء - البيضاء الان - اخبار اليمن - هنا اليمن - اخر اخبار اليمن - اليمن 24 - اليمن الاخباري - السجل اليمني - اخبار اليمن مباشر - اليمن اليوم - اليمن تويتر - اخبار اليمن الان مباشر - اخبار اليمن 24 - اخبار اليمن الان الساعه - اليمن برس - اخبار اليمن عاجل جدا

قيادات مدنية وعسكرية تشيع اللواء طماح الى مثواه الاخير

الاثنين : 14 / يناير / 2019 | 18:27 منذ 5 يوم
قيادات مدنية وعسكرية تشيع اللواء طماح الى مثواه الاخير

هنا البيضاء - متابعات 

 

أدى رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، ومعه نائبيه ووزراء الحكومة وعدد من قيادات الدولة، بجامع حقات بالعاصمة المؤقتة عدن صلاة الجنازة على جثمان الشهيد رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء الركن محمد صالح طماح، الذي توفي، أمس الأحد، متأثراً بإصابته التي تعرض لها في الحادثة الإجرامية التي استهدفت قاعدة العند الجوية العسكرية، ونفذتها ميليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية باستخدام طائرة مسيّرة.

كما أدى صلاة الجنازة بجامع حقات على الشهيد اللواء الركن طماح، كلاً من رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله النخعي، وعدد من الوزراء ونواب الوزراء ومحافظي محافظات عدن وأبين والضالع، وعدد من القيادات العسكرية والتنفيذية والشخصيات الاجتماعية وجموع من المواطنين.

وعقب صلاة الجنازة ومراسيم تشييع جثمان الشهيد اللواء الركن طماح، عبّر رئيس الوزراء، عن حزنه العميق باستشهاد اللواء الركن محمد طماح، الذي فارق الحياة بعد أن طالته يد الغدر الاجرامية الحوثية، كما قدم الدكتور معين، واجب العزاء لأبناء وأقارب الشهيد، وكافة منتسبي دائرة الاستخبارات العسكرية والمؤسستين الأمنية والعسكرية.

وأشاد الدكتور معين، بمناقب الشهيد واسهاماته الجليلة في مختلف مراحل حياته العسكرية، الذي باستشهاده خسر الوطن أحد اكفأ قيادات القوات المسلحة التي عُرف على الدوام بمهنيته ونشاطه وانضباطه ومعرفته الواسعة وإلمامه بتخصصاته العسكرية ووهب جُل حياته لخدمة الوطن والقضايا الوطنية.

ودعا رئيس الوزراء، كافة منتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية إلى مواصلة السير على درب الشهيد طماح، ومواصلة مسيرة تحرير كل شبر من أرض الوطن من ميليشيا الانقلاب، وإيقاف عبثها بأرواح وحياة المواطنين والوطن وترسيخ الأمن والاستقرار.

وكان جثمان شهيد الوطن البطل طماح قد لُف بالعلم الجمهوري الذي طالما دافع عنه ببسالة وصمود في الكثير من المعارك الخالدة، كما عزفت الفرقة العسكرية مقطوعة الحداد والوداع الأخير للشهيد بعد حياة حافلة بالعطاء والبطولات والإنجازات العسكرية.