بعد مغادرته عدن : مجلس الوزراء يعقد لقاء عاجل بحضور اللواء العقيلي | هنا البيضاء - أخبار البيضاء - البيضاء الان - اخبار اليمن - هنا اليمن - اخر اخبار اليمن - اليمن 24 - اليمن الاخباري - السجل اليمني - اخبار اليمن مباشر - اليمن اليوم - اليمن تويتر - اخبار اليمن الان مباشر - اخبار اليمن 24 - اخبار اليمن الان الساعه - اليمن برس - اخبار اليمن عاجل جدا

بعد مغادرته عدن : مجلس الوزراء يعقد لقاء عاجل بحضور اللواء العقيلي

الاثنين : 10 / سبتمبر / 2018 | 1:36 منذ 2 شهر/اشهر [66] قراءة
بعد مغادرته عدن : مجلس الوزراء يعقد لقاء عاجل بحضور اللواء العقيلي

هنا البيضاء - متابعات 

 

بعد لقاءات متعددة اجراها رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن طاهر العقيلي بعدداً من المسؤلين في القيادة المركزية الامريكية ورؤساء الدوائر العسكرية المختلفة بوزارة الدفاع وقيادت المنطقة العسكرية الرابعة وعدداً من قادة المحاور والالوية في المنطقة العسكرية الرابعة في العاصمة المؤقتة عدن , وبعد زيارات قام بها الى محافظات حضرموت والمهرة , غادر العقيلي العاصمة عدن الى الرياض لعقد لقاء عاجل يعقده مجلس الوزراء اليمني لمتابعة الاوضاع العسكرية وخاصة في الحديدة وحجة وصعدة التي تشهد عمليات عسكرية متسارعة.

وحث مجلس الوزراء قيادة الجيش على توحيد القيادة العسكرية تحت راية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، المشير الرئيس عبدربه منصور هادي، وتصحيح الأخطاء من أجل التقدم في سبيل استعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب بأسرع وقت ممكن.

 وبحث مجلس الوزراء بحضور رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اللواء الركن طاهر العقيلي، بحث المجلس التطورات الميدانية والعسكرية في عموم جبهات العزة والكرامة، التي يخوض فيها الجيش الوطني معارك بطولية ضد مسلحي ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وأشاد المجلس بالبطولات التي تسطرها قوات الجيش في الساحل الغربي، والتقدم نحو مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي، من أجل استعادة السيطرة على المدينة، وإنقاذ المدنيين الذين يكتوون بنيران الميليشيا.

وفي الاجتماع، قدم رئيس هيئة الأركان العامة شرحاً مفصّلاً عن طبيعة وسير المعارك في الجبهات المختلفة، والسيطرة الميدانية في جبهات الساحل وصعدة وميدي والبيضاء، والمكاسب العسكرية التي حققها الجيش الوطني والدعم اللوجستي من قيادة التحالف.

وأبدى المجلس اعتراضه على ما تضمنه التقرير الصادر عن المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بشأن اليمن، وقال إن التقرير اعتمد في كتابته على معلومات مضللة وكاذبة ومزيفة، وفقراته تفتقد إلى الحيادية والمهنية.