نائب رئيس الجمهورية يحضر حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة ذكرى الاستقلال | هنا البيضاء - أخبار البيضاء - البيضاء الان - اخبار اليمن - هنا اليمن - اخر اخبار اليمن - اليمن 24 - اليمن الاخباري - السجل اليمني - اخبار اليمن مباشر - اليمن اليوم - اليمن تويتر - اخبار اليمن الان مباشر - اخبار اليمن 24 - اخبار اليمن الان الساعه - اليمن برس - اخبار اليمن عاجل جدا

نائب رئيس الجمهورية يحضر حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة ذكرى الاستقلال

الأحد : 2 / ديسمبر / 2018 | 11:12 منذ 1 اسبوع/اسابيع [92] قراءة
نائب رئيس الجمهورية يحضر حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة ذكرى الاستقلال

حضر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم السبت حفلاً خطابياً وفنياً أقامته السلطة المحلية بمحافظة مأرب بمناسبة الذكرى ال51 لعيد الجلاء 30 نوفمبر المجيد. وخلال الحفل الذي حضره وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطيه ووزير الدولة أمين العاصمة اللواء عبدالغني جميل ووزير الدولة محمد عبدالله كده والمناضل السبتمبري اللواء أحمد قرحش وعدد من محافظي المحافظات والمفتش العام للقوات المسلحة وعدد من القيادات العسكرية والمسؤولين المحليين والشخصيات الاجتماعية، ألقى نائب الرئيس كلمة نقل في مستهلها تحيات وتهاني فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الاستقلال العظيم. وقال نائب الرئيس: "إنه لمن دواعي السرور الاحتفال في مأرب الحضارة والتاريخ، مأرب التعايش والسلام، بهذه المناسبة المباركة التي تعد من أهم أيام الوطن الخالدة وتمثل تتويجاً تاريخياً لنضالات الشعب اليمني العظيم لنيل حريته واستقلاله والتخلص من الاستعمار والاستعباد إحدى أهم أهداف الثورة اليمنية الستة". وأشار إلى أن الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية تحقق تقدماً ونجاحات على أكثر من مستوى، حيث أبطال الجيش الوطني يحققون انتصارات كبيرة في كل الجبهات وحيث تتواجد الحكومة بكل أعضائها في العاصمة المؤقتة عدن، وتعمل على تحسين الاقتصاد والحفاظ على العملة الوطنية وتحسين مستوى الخدمات وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة. وعبر نائب الرئيس عن الشكر والتقدير لكل الجهود الوطنية وللأشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمهم الكبير للشرعية في مختلف المجالات العسكرية والأمنية والسياسية والاقتصادية. ووجه الدعوة لكل أبناء وأحرار اليمن بمختلف توجهاتهم للوقوف صفاً واحداً ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية الطائفية التي دمرت اليمن وبنيته التحتية ونسيجه الاجتماعي وهويته، مؤكداً بأن اليمن لن تقبل باستنساخ حزب الله ولامجال في اليمن لولاية الفقيه وللميليشيات التي لا تؤمن بالعمل السياسي ولا بالتداول السلمي للسلطة وكل مشروعها أنها تستند على خرافات الملازم والحق الإلهي المزعوم بالحكم. وتوجه بالشكر لكل القيادات التربوية والأكاديمية والثقافية والمرأة اليمنية الذين وقفوا في وجه الخرافات والدجل والشعوذة وحافظوا على مناهج التعليم الوطنية. وأكد نائب الرئيس بأن المستقبل القادم مبشر بالخير والنصر واستعادة الدولة على كل تراب اليمن وانتهاء حكم ميليشيا الحوثي الانقلابية، وأن الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية تعمل على ترجمة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومن أهمها بناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم وبما يحقق مشاركة واسعة في السلطة والثروة في وطن تسوده مبادئ الحرية والعدالة والمساواة وسيادة القانون. وجدد التأكيد على الوقوف مع الحوار والسلام الدائم القائم على المرجعيات الثلاث ورفض أي انتقاص أو تجاوز لهذه المرجعيات أو للشرعية، كون هذه المعاناة التي تسبب الانقلاب الحوثي والحرب التي يخوضها اليمنيون حرباً دفاعية لم تكن أبداً خيار الدولة. وكان محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة قد ألقى كلمة رحب فيها بحضور نائب رئيس الجمهورية ورفع في مستهلها أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبد ربه منصور هادي والقيادة السياسية والحكومة والى كافة أبناء الشعب اليمني بمناسبة عيد الاستقلال. وعبر العرادة عن الشكر والعرفان لدول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة على مواقفهم العربية الأصيلة والتضحيات الحسيمة الخالدة التي يقدمونها لدعم الشرعية وإنقاذ اليمن. وأشار إلى أن هذه المناسبة العظيمة تؤكد على عظمة الشعب اليمني ورفض أبنائه الأحرار لكل القوى التي تسعى لمصادرة حرياتهم او استعمارهم، مضيفا، "إن أعيادنا الوطنية هي هويتنا وعناوين فخر أمتنا اليمنية ففي 26سبتمبر دحر شعبنا الإمامة وكسر شوكتها وفي 14 أكتوبر اندلع الكفاح المسلح في جنوب الوطن ضد المستعمر وتوج ذلك الكفاح بهذه الذكرى التي نتفيأ ظلالها اليوم وهذا ما يؤكد واحدية الأهداف والمصير المشترك وان ارادة شعبنا لا تخبو حتى تتوج بالنصر المؤزر". وجدد العرادة العهد باسم محافظات إقليم سبأ بمواصلة النضال لاستعادة الدولة مع كل الاحرار من أبناء الشعب وتحت قيادة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي الذي سيصل حتماً الى نهاية مشرفة بالانتصار على فلول الامامة ونسختها المدجنة بالمدخلات الايرانية التي تسعى للتوسع والتمدد في المنطقة. وأردف قائلاً: "إننا في إقليم سبأ نمد أيدينا إلى كافة الأقاليم وكل شركاء المصير ولن نبخل في تقديم العون والمساندة بالدم والمال بتجرد وإخلاص في سبيل تخليص شعبنا اليمني من هذه الجائحة التي أهلكت الحرث والنسل وأصاب شرها كل فرد في هذا الوطن".. وحيا العرادة أبطال الجيش الوطني من القوات المسلحة وأفراد الامن البواسل على ما يسطروه من بطولات وتضحيات جسيمة لاستعادة الدولة والحفاظ على الشرعية. من جانبها استعرضت الدكتورة بدور الماوري في كلمتها عن المرأة مسيرة نضال المرأة اليمنية إلى جانب أخيها الرجل من أجل نيل الاستقلال .. معددة أسماء عدد من رائدات النضال الوطني في الشطر الجنوبي من الوطن ممن كان لهن بصمة في مقارعة الاستعمار. وأكدت الدكتورة بدور على دور المرأة النضالي في مقارعة مليشيا االانقلاب الحوثي السلالي ومشروعه الإيراني حتى استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب. هذا وقد تخلل الحفل إلقاء فقرات فنية وقصائد شعرية معبرة عن المناسبة الوطنية، ونالت الفقرات استحسان الحضور.